كان النبي يوسف عليه السلام مسجونًا ومعه شابان آخران،، كان يوسف الأجمل قلبًا وقالباً لكن الله أخرجهم قبله !! وظل هو رغم كل مميزاته بعدهم في السجن بضع سنين، الأول: خرج ليصبح خادمًا والثاني : خرج ليُصلب ! ويوسف انتظر كثيرًا لكنه خرج ليصبح عزيز مصر !! همسة: إلى كل الذين تتأخر أمانيهم، ما أخذه الله لحكمة، وما أبقاه لرحمة ، قد تتأخر الأماني لتكثر العطايا؛
فأحسنوا الظن باللهُ .