للوهلة الأولى يعتقد الناظر إلى هذه الصور بأنها صور ملتقطة بعدسة كاميرا، لكن في الحقيقة هي صور مرسومة بيد فنان اسباني وهو بيدرو كامبوس (46 عاماً)، اسباني الأصل من مدريد، يستخدم الألوان الزيتية بشكل لا يصدق. ويُعد الرسام من أشهر المحترفين للرسم بالألوان الزيتية ويقوم برسم أشهر اللوحات والإعلانات التجارية في مدريد.