أنـا فـي مـوئل الـنبوة يا دنيا أؤدي فــرائـض الأيــمـان
أســأل الـنفس خـاشعا أتـرى طـهرت بـردي من لوثة الأدران
كـم صـلاة صـليت لم يتجاوز قــدس آيـاتها حـدود لـساني!
كـم صـيام عـانيت جوعي فيه ونـسيت الـجياع مـن إخواني!
كـم رجمت الشيطان والقلب مني مـرهق فـي حـبائل الشيطان!
رب عـفوا إن عشت ديني ألفاظا عـجـافا ولـم أعـشه مـعاني
أنـا مـن أمـة تـجوس حـماها جاهلياتها بــلا اسـتـئذان
مـزقـت شـملنا شـعائر شـتى وقـيـادات طغمة عـبـدان
مـرنتنا عـلى الـهزيمة والجبن وبـعض الـحياة بـعض مـران
فـاسـتكنا لا بــارك الله فـي صـبر ذلـيل ولا بـكاء جـبان
يا بن عـبد العزيز وانتفض العز وأصـغى وقـال : مـن ناداني ؟
قـلت : ذاك الـجريح في القدس في سيناء في الضفتين في الجولان

للشاعر السوري عمر ابو ريشة